موقع المديرية العامة لتربية بغداد الرصافة الثانية
 
Alsco Software
rss
rss
rss
rss
rss
القائمة الرئيسية
الاعلام التربوي
وسائل الاعلام وتأثيرها على الطفولة

الطفولة عالم تسوده البراءة والجمال والطفل لا يكذب بطبيعته فهو دليل المصداقية ووسائل الاعلام المخصصة للأطفال وجب عليها أن تراعي هذه الصفات
الا ان الملاحظ على اغلب وسائل الاعلام وبالأخص المرئية لا تراعي هذه الصفات وتعمل على تنمية القيم السلبية كالعنف على سبيل المثال وتنبه حواس الاطفال ومداركهم الى عالم الكبار وبالتالي لا يعيشون سنين عمرهم فتراهم يكبرون عقلياً قبل الجسد
فحول هذا الموضوع كان لنا هذا الاستطلاع لمجموعة من المختصين في مجال علم النفس وأولياء الامور
السيد رباح السعدي اختصاص علم النفس يرى في ان اغلب أو بعض القنوات الفضائية المخصصة لعالم الأطفال تؤدي رسالة سلبية وتعمل على تنمية قيم غريبة على الاطفال بدلاً من القيم الايجابية فقناة الmpc3 تعمل على تنمية قيم العنف من خلال أفلام الرسوم المتحركة المعروضة من على شاشة تلك القناة فالمتتبع يرى الظواهر السلبية المختلفة من تنمية روح الكذب وخلق شخصيات وهمية ناطقة لا تمت الى الحقيقة بصلة
أم رهف لاحظت التغيير في سلوك ابنتها رهف وميلها نحو العنف نتيجة لمتابعة أفلام الرسوم المتحركة المعروضة على مختلف القنوات وهذا العنف أتضح في تعاملها مع أخيها الاصغر محمد ومع اطفال الروضة التي تتعلم ابنتها فيها وتضيف أن الغريب في ألأمر عندما تذهب الى الروضة لـتأخذ ابنتها تلاحظ تصارع الأطفال فيما بينهم وسلوك العنف الملحوظ بين الاطفال بمختلف أعمارهم
سينما الصغار ..... أم فرح تذكرنا ببرنامج سينما الصغار الذي كان يعرض في قناة العراقية يوم الخميس وبالتحديد الساعة السادسة مساءاً والذي يعمل على تنمية القيم الاجتماعية من حب الاخرين ومساعدتهم ثم تضيف أن افلام الرسوم المتحركة سابقاً كانت تنمي القيم الايجابية مثل فلم ( فيردي) تلك النملة الصغيرة التي تساعد الاخرين في حين نلاحظ الافلام التي تعرض في هذه الايام تنمي الصفات السلبية مثل العنف من خلال عرض مشاهد الصراعات والحروب وبالتالي تنمي روح العنف لدى الاطفال
قصي نائل .... مونتير يعمل في أحدى شركات المونتاج التلفزيوني يرى أن البيئة العراقية لا تشجع على انتاج أفلام الاطفال في العراق والواقع الانتاجي لا يبحث عن شريحة الاطفال فالمنتج واتجاه الفضائيات يكون نحو التقارير السياسية أو الاغاني والاخبار السياسية فقط ولا يوجد من يبحث عن شريحة الاطفال ويعمل على انتاج برامج تنمي القيم الايجابية من احترام الكبير والعطف على الصغار ومساعدة الاخرين بل والادهى من ذلك أن حتى لعب الاطفال الموجودة في السوق عبارة عن بنادق بلاستيكية ومسدسات وبالتالي أينما يذهب الطفل يجد العنف من حوله في برامج التلفاز وفي الالعاب الالكترونية والبلاستيكية
كل هذه الامور تعمل على زيادة معدلات العنف لدى الاطفال
وفي ختام هذا الاستطلاع نوجه رسالة مستخلصة من الآراء السابقة الى وسائل الاعلام المختلفة بأن تغير من سياستها تجاه الأطفال وتعمل على خلق قيم إيجابية وتنميها وتحارب القيم السلبية كالعنف والكذب.

 

                                                                                                                         هيثم أياد
                                                                                                                اعلام الرصافة الثانية

نشرت بتاريخ: 24-03-2015

[ رجوع | الصفحة الرئيسية | أعلى ]
مواقع الكترونية اخرى
موقع بوابة وزارة التربية
موقع وزارة التربية
موقع وزارة الثقافة
موقغ وزراة النقل
موقع وزارة الكهرباء
موقع وزارة التجارة
موقع وزارة الصناعة
موقع وزارة الصحة

الوقت الأن

 

Unsecure Version, License Has Expired